أطلقت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء بنجاح صاروخها الفضائي محلي الصنع ” نوري ” في محاولة ثانية لوضع أقمار اصطناعية في المدار، لتحقق بذلك إنجازا كبيرا في برنامج الفضاء.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن وزارة العلوم القول إنه تم إطلاق الصاروخ، الذي يبلغ وزنه 200 طن، من مركز نارو الفضائي في قرية جوهيونج الساحلية بجنوب البلاد الساعة الرابعة بعد الظهر بالتوقيت المحلي، وقد أكمل مساره بنجاح.

كما وضع الصاروخ الأقمار الاصطناعية على الارتفاع المحدد الذي يبلغ 700 كيلومتر.

وقال معهد البحوث الفضائية الكوري إن القمر الاصطناعي اتصل بمحطة كينج سيجونج الكورية الجنوبية في القارة القطبية الجنوبية بعد 40 دقيقة من الاطلاق.

وقال وزير العلوم لي جونج هو في مركز ناور الفضائي ” لقد وصلنا للحظة عظيمة ليس فقط في تاريخ علوم التكنولوجيا بكوريا الجنوبية ولكن بالنسبة لتاريخ كوريا الجنوبية أيضا”.